الجلسات المصاحبة للفعاليات الختامية للجائزة
 اليوم  الثاني

 في اليوم الثاني للفعاليات الختامية للدورة الرابعة لجائزة الطيب صالح العالمية للإبداع الكتابي نوقشت الخميس 20 فبراير 2014 م شهادات و إفادات لعدد من الكتاب والمثقفين العرب والأفارقة

الجلسة الأولى
رأس الجلسة الأستاذ سعيد يقطين من المغرب وقدم للجلسة عن تفاعل المبدع مع الواقع الإنساني للمبدع ،

الإفادة الأولى

 قدمت الافادة الاولى استيلا قايتنو جنسن عن رهق البدايات من النزوح والعنف والانحطاط  كمولود للحرب عن آثارها من


الإفادة الثانية
قدمها الأستاذ والكاتب والروائي علي الرفاعي الكاتب السوداني عن بداياته كمزراع ونهاياته عن كروائي وتطور تجربته الكتابية.


الإفادة الثالثة:

قدمها الأستاذ حاجي جابر من اريتريا عن حالات التشظي الاريتري في الغربة  والبحث عن الوطن الأصل والوطن البديل.

عقب استراحة قصيرة تواصلت الجلسة بمجموعة مميزة من الشهادات الثقافية المميزة.

الإفادة الرابعة :
قدمتها الأستاذة سلوى بكر من مصدر عن تجربتها التي بدأتها بأنها لا تحب الشهادات لأن الكتابة نفسها شهادة ، وتناولت وصفها ككاتبة أنثوية وكاتبة تاريخية كنتاج لقراءة كتاباتها ، وتحدثت عن أن الجغرافيا تصنع التأريخ من خلال أن الكتابة لا تكون عن عوالم لا وجود لها على الجغرافيا الحديثة .

الإفادة الخامسة :
تناول الأستاذ مصطفى مبارك تجربته في الكتابة القصيرة وتحدث عن التأثير لتاريخي على جيل كبير من المبدعين وتأثير البيئة التاريخية على المبدع .
ناقش الحضور المتنوع المادة التي حفلت بها الشهادات المقدمة وأثنى الحضور على الوجود الثقافي من خارج و داخل السودان والوجود الشبابي الناضج من خلال شهادة أ. استيلا قاستيانو وأ. حاجي جابر وتناوله لقضايا مؤثرة في المجتمع مثل التلاقي العربي والإفريقي والهوية والآخر.


 
 

روابط ذات صلة:
 

  اليوم الأول

 الجلسة الأولى

 الجلسة الثانية

 

 

 

انطلاق الدورة الرابعة لجائزة الطيب صالح العالمية للإبداع الكتابي

برنامج الفعاليات الختامية  

 

حقوق النشر محفوظة 2014م   زين للاتصالات السودان    Eltayeb.Salih@sd.zain.com     الدعم الفني لمسة الهندسية