الصفحة الرئيسية | عن الجائزة | شروط الجائزة | مجلس الأمناء | أخبار الجائزة | المشاركات | اتصل بنا

 
جائزة  الطيب صالح العالمية للإبداع الكتابي انطلاق الدورة الثالثة الخميس 21 فبراير 2013 بقاعة الصداقة  
 
 

قالوا عن الجائزة
جائزة الطيب صالح حركت المياه الراكدة بقلم : أ. موسى يعقوب

هذا العام تدخل جائزة الطيب صالح العالمية للإبداع الروائي التي تبنتها شركة زين للاتصالات دورتها الثالثة. والراحل الطيب صالح اسم وروائي ومثقف كان له حضوره عالمياً من خلال ما طرح من نماذج وأساليب كان لها تميزها فانتشرت بجملة لغات       اقرأ المزيد

      علي هامش الدورة الثانية :جائزة الطيب صالح .. بقلم: دكتور حسن صالح التوم

 
 ذهبت الأحداث وبقيت الذكري الجميلة .... وهكذا الدنيا يذهب فيها الزبد جفاء ويمكث فيها ما ينفع الناس .. ذهبت أحداث جائزة الطيب صالح للإبداع الكتابي وبقيت جذوتها في القلوب متقدة حتى اللقاء بأحداث الجائزة التالية. وهناك بعض الهوامش والتعليقات علي أحداث هذه الجائزة, وحسبها فخرا ما تركته في قلوب وعقول الناس. فالتنظيم كان ممتازا

 

     جائزة الطيب صالح العالمية تفتح أبواب السودان للعرب .. بقلم:  د.شيرين أبو النجا 

 
 « إنني لست ريشة في مهب الريح ولكني مثل تلك النخلة، مخلوق له أصل، له جذور وله هدف » هكذا يقول الطيب صالح ( الذي رحل في 18 فبراير 2009 ) في رائعته « موسم الهجرة إلي الشمال ». تحولت هذه المقولة إلي شعار يتصدر الحدث الثقافي الذي أقيم في الخرطوم عاصمة السودان في منتصف شهر فبراير وهو جائزة الطيب صالح العالمية للإبداع الكتابي في دورتها الثانية . » وعلي غرار التوجه العالمي مؤخرا من حيث قيام الكيانات الاقتصادية الكبري بدعم الأنشطة الثقافية قامت شركة « زين « للاتصالات بدعم هذا الحدث بشكل كامل . اللافت للنظر أن المشاكل المعتادة في هذا الشكل من الدعم والتمويل اختفت من ساحة فعاليات الجائزة، فمجلس أمناء الجائزة الذي يرأسه الدكتور علي محمد شمو يتمتع باستقلالية كاملة سواء في

 

     يومان جادت بهما زين   ...    بقلم:  د.عبد اللطيف البوني 

   استطاعت زين للاتصالات ان (تنسينا دنيا الناس) وجادت علينا بلحظات (لاشفنا فيها شقا ولاطاف علينا نعاس) لقد كانا يومين للثقافة ولاشئ غير الثقافة لقد كانا متربطين بالجائزة السنوية العالمية التي نذرتها زين لاديب السودان الكبير الطيب صالح طيب الله ثراه . لقد كان الحشد مثاليا داخل القاعة وكان الكلام (كبار كبار) ولكنه في غاية الجاذبية.

 

    الحوار والمثاقفة  ...    بقلم :  مجذوب عيدروس

 
   أصبحت جائزة الطيب صلاح للمرة الثانية على التوالي حدثاً ثقافياً تترقبه الساحة الثقافية من المحيط الى الخليج، وفي كل اركان الدنيا الاربعة.. واصبحت نهارات الجائزة واماسيها عرساً ثقافياً عربياً تظلله روح الطيب صالح، الكاتب الكبير الذي يشع تواضعاً وبساطة وعمقاً في آن واحد.  ولعل ضيوف الخرطوم من الادباء العرب الذين عطروا ليلها ونهارها بخلاصة خبراتهم وتجاربهم، سيعودون الى ديارهم محملين بمحبة اهلها، ودفء مشاعرهم

 

     (كورال الأحفاد)ذكريات ...    بقلم :  السر قدور

 
   منذ فترة طويلة لم تشهد ساحة الغناء السوداني عملا فنيا رائعا متكاملا مثل العمل الذي قدمته مجموعة كورال الأحفاد في ختام احتفالية الأديب الكبير الطيب صالح مساء الخميس الماضي .. وإذا كان العمل هو احتفال بالطيب صالح فهو عمل يستحق أن نحتفل به ويحتفل به أهل الفن

 

     الطيب صالح شعور خاص  ...    إفادات جمعتها :  وفاء طه

 
 ظلت جائزة الطيب صالح العالمية للابداع الكتابي والتي ترعاها شركة زين خلال الأيام الماضية محل اهتمام الاعلام استعداداً للايام الختامية التي تتوج بتوزيع الجوائز على المشتركين من أنحاء العالم المختلفة وقد اتسعت رقعة المشاركة الجغرافية هذا العام

 

     الطيب صالح منه ومنا  ...    بقلم:  تيسير حسين النور

قد ترجمت أعماله إلى معظم اللغات الحية وتحدثت الكتب والنقاد والدراسات عن أعماله السردية وغير السردية وعلى الرغم من التنافس العالمي حول جائزته نجده ومع عطائه المتفرد الذي ساهم المجتمع و«زين» في جعله مطروقاً متناولاً وحديثاً منتشراً في الإعلام وبين الناس

 

  جائزة زين للإبداع الكتابي  بقلم :  أمير بابكر عبد الله

  لم تسعفني صحتي لحضور حفل افتتاح وفعاليات اليوم الأول لجائزة الطيب صالح للإبداع الكتابي، ولا ختامها. ولكني حظيت بشرف حضور الجزء الأول من برنامج اليوم الثاني، والخاص بشهادات وإفادات الكتاب المعلن عنهم. وما شجعني على تحمل آثار مرض التايفويد - حماك الله - (وهو من أمراض العالم الثالث) أن من بينهم صديقي وأستاذي بشرى الفاضل، وصديقي أمير تاج السر وكذلك الآخرين الذين أقرأ لهم ولم أتشرف بمعرفتهم. بقدر ما استمتعت بقراءة المنتوج الروائي والقصصي والتكنيك السردي لبعض الكتاب، اكتشفت أنالحضور وطلاقة الحكي الشفاهي، اللتين كان يتمتع بهما صاحب الجائزة (الطيب صالح) .

 

  جائزة النخلة السودانية الطيب صالح    بقلم :  نور الدين مدني

 

  ازدانت مساء الخرطوم في اليومين الماضيين بكوكبة من الادباء والاديبات تنادوا للمشاركة في هذه التظاهرة الثقافية إحياء لذكرى النخلة السودانية الشامخة الأديب العالمي الخالد الطيب صالح. كانت مبادرة طيبة من مجلس أمناء الجائزة أن يختاروا ضيف الشرف لهذه الدورة البروفسير عزالدين الأمين الذي ظل راهبا في رحاب العلم مشاركا في الحياة الأكاديمية حتى تجاوز عمرة التسعين عاما، بارك الله في عمره وفي عمله.

 

    جائزة الطيب صالح ...    بقلم :  الصادق الرزيقي

 
ليلة أنيقة وراقية ورقيقة كما النسمة، كانت خاتمة مطاف فعاليات جائزة الطيب صالح العالمية للإبداع الكتابي في دورتها الثانية التي نظمتها شركة زين للاتصالات، وشرفها ليلة الخميس بقاعة الصداقة بالخرطوم، الأستاذ علي عثمان محمد طه النائب الأول لرئيس الجمهورية، وُزّعت فيها الجوائز المخصصة للترجمة والرواية والقصة القصيرة، وسط حضور كبير لأهل الفكر والإبداع والثقافة والفن، وثمة وجوه عديدة يلتقطها الرائي أثناء الاحتفال وتعكس نجاح هذه الدورة وأهميتها ودلالاتها العميقة وأثرها على الأطياف الثقافية والإبداعية، وقد تدافع حشد ليس بالقليل من دهاقنة الإبداع بالداخل والخارج وكأن طيفَ عبقري الرواية العربية الطيب صالح يتجوّل بينهم
..

 

    الي زين سودان مع التحايا ...    بقلم :  د.محمد عبد الحميد

 
لعل التزام شركة زين برعاية هذه الجائزة ينبع من التزامها الاخلاقي بمعايير المسؤولية الاجتماعية للشركات التي تحتم علي من يجنون ارباحهم من المجتمع ان يكون لهم دور في ترقيته ورفاه ابنائه حتي لا تكون العلاقة احادية الجانب لا تقود الا لجني الربح الوفير ومضاعفته، ففي هذا الموقف ما يجعل المرء يشيد بمثل هكذا مبادرة سيما وان المجال المختار ـــ الإبداع الادبي ــــ يعني بالانسان في احسن تقويماته التي فطرها عليه الله وفي ذلك اثراء للوجدان
..

 

 

    عن جائزة الطيب العالمية ...    بقلم :  أمير تاج السر

 
ولم تكن مؤسسة زين للاتصالات مضطرة لأن تدفع هذا المبلغ الكبير، وتتعهد بدفعه سنويا، وكان بإمكانها إنفاقه في أي ضرب آخر من ضروب الدعاية، بعيدا عن حقل الثقافة الوعر. الجائزة في رأيي تكريم حقيقي لذكرى الطيب، وما حصل الطيب في حياته على جائزة مادية ذات قيمة. كانت جائزته هي حب الناس لإبداعه، وانتشاره، وتأهله لأن يخلد في جائزة كبرى تمنح للأجيال التي قدمت بعده. أيضا، تبدو لي الجائزة حافزا جيدا للكتابة نفسها،
..

 

    شركة زين تقيم احتفالاً محترماً لجوائز الطيب صالح ...    بقلم :  كمال حسن بخيت

 
كان افتتاحاً رائعاً .. يليق بإبداع وقدرات الرجل العظيم الطيب صالح ، وكان الحضور مشرفاً .. جاء محبو الطيب صالح من اقاصي الدنيا .. بل من اركان الدنيا الأربعة ..البروفسير علي شمو .. كان رائعاً .. في كلمته التي حوت كل شئ .. وقدم الراحل المقيم كأحسن ما يكون ..
..

 

    توقيعات على دفتر الافتتاح  ...    بقلم :  عادل الباز

 
قدم السيد الفريق الفاتح عروة كلمة مملوءة بالمعاني كشفت عن فهم عميق لإدارة زين وهي تتعامل بذكاء مع شأن ثقافي عظيم ابتداءً من تبني زين لجائزة كاتب محبوب في قامة الطيب صالح برمزيته العالمية مرورا بانتداب مجلس أمناء للجائزة على درجة من الكفاءة والإبداع والمسؤولية وانتهاء باختيار أستاذ الأجيال عزالدين الأمين كضيف شرف لهذه الدورة. عهدنا بمديري الشركات أن يكونوا أعداءً لكل ما هو ثقافي، ولكن السيد عروة قدم نموذجا مختلفا فما يبذله في سبيل إحياء ثقافي كامل برعاية زين للمنتديات الثقافية والإصدارات جدير بالاهتمام والاقتداء وقمين بالإشادة. ..
..

 


.
 

 

حقوق النشر محفوظة 2013م   زين للاتصالات السودان    Eltayeb.Salih@sd.zain.com     الدعم الفني لمسة الهندسية