دورة الجائزة للعام 2012

البرنامج الختامي لفعاليات الجائزة

   ضيف شرف الدورة

 

 

 في مستهل الدورة الثانية للجائزة
زين تغرس نخلة الطيب صالح مجدداً
 

    في افتتاحية الدورة الثانية لجائزة الطيب صالح العالمية للابداع الكتابي للعام 2012 اكتست الخرطوم ألقاً زاهيا وهي تقيم عرسا جديدا للزين وتستذكر صاحب الهجرة إلى الشمال ، أطلت الشركة السودانية للهاتف السيار (زين) في الدورة الثانية تنثر أدب الطيب صالح في افتتاحية أنيقة بحضور رسمي وإبداعي مميز.


ابتدأ برنامج الاحتفال بآيات من الذكر الحكيم تلاها بصوت ندي القارئ الشيخ الزين محمد أحمد ، ثم جاءت كلمة الفريق طيار الفاتح عروة العضو المنتدب لشركة زين السودان مرحبا بالضيوف الكرام في اليوم الكبير للأديب العالمي الطيب صالح ، وأبان أن الدورة الثانية ورثت نجاحا وعالمية عن الدورة الأولى .

 ووعد الفريق عروة بالعناية بأدب الطيب صالح لتحريك بركة الأدب الابداعي وزين ستواصل رعاية الجائزة في مقبل الأعوام كجزء من عالم زين الجميل في نطاقات المسئولية الاجتماعية والفكرية ، وشكر الفريق عروة كل المشاركين والاعلاميين والضيوف والمحكمين الذين اختاروا صفوة الأعمال من جملة 312 عملا مشاركاً خلال الدورة.


أعقب كلمة الفريق عروة فيلم وثائقي عن فعاليات الدورة السابقة.
 

  وفي كلمة مجلس أمناء الجائزة التي قدمها البروفيسور علي شمو رئيس مجلس الأمناء وأبان أن شعار الدورة هو ( الرواية والتحولات الاجتماعية) توافقا لما يدور في الساحة العربية ، وشكر الحضور المقدر للمبدعين العرب والسودانيين ونوه بالنجاح الذي وجدته الدورة الأولى وانتشارها العالمي ومتابعتها الكبيرة على الفضائيات والشبكة العنكبوتية .

 وشكر الدولة ممثلة في مساعد رئيس الجمهورية في اهتمامها بتراث الطيب صالح وجدد البروف شمو حفاوته بالنصائح الثرة التي ترد للمجلس لتزيد من النجاح مستقبلا.
من أسرة الطيب صالح حيا الأستاذ بشير صالح شقيق الراحل الكبير الحضور وتمنى ان تكون الجائزة حافزا لمزيد من الكتاب ليبدعوا في طريق الحضارة ودعا الأستاذ بشير لإعلاء شان الابداع وحب الوطن الذي حفل به أدب الطيب صالح وتذكر في ختام كلمته أصدقاء الطيب الذين رحلوا خلال العام الماضي.

في كلمة رئاسة الجمهورية تحدث مساعد رئيس الجمهورية العقيد عبدالرحمن الصادق المهدي عن لسان الصدق الذي تميز به أديبنا الكبير ، وأشار إلى أن العالم وقف على مجتمعنا وما يدور فيه من خلال ما كتبه الطيب صالح الذي غاص في النفس الانسانية . وجدد الاشادة بالمشاركة العالية من المبدعين ودعا لتحفيز المبدعين السودانيين لمزيد من المشاركة مقارنة مع المشاركين من مصر الشقيقة لنصل لمرافئ الطيب صالح بحول الله.
ختمت الجلسة بكورال الأحفاد من كلمات الدكتور خالد فتح الرحمن.
عقب الجلسة الافتتاحية بدأت الجلسات العلمية بقاعة الصداقة بثلاث جلسات تقدم فيها سبع أوراق تناقش الشأن الادبي وتحولات المجتمع من خلال الرواية فضلا عن قراءات في أدب الراحل الكبير .
 

 

جانب من المعرض المصاحب للفعاليات
 

طالع أيضا :

الجلسة الأولى

   الجلسة الثانية

    ضيف الشرف

    صور الدورة الثانية

جائزة الطيب صالح العالمية للإبداع الكتابي على الفيسبوك:

https://www.facebook.com/?ref=logo#!/ZainSudan?sk=app_213294998741183

 

 

حقوق النشر محفوظة 2012م "زين"