وصول ضيف شرف جائزة الطيب صالح د.المنصف المرزوقي للبلاد....مجلس أمناء جائزة الطيب صالح يدشن الأعمال الفائزة في الدورة السادسة.. إعلان شخصية العام الثقافية وضيف شرف الدورة السابعة .. مجلس أمناء جائزة الطيب صالح يطمئن علي موقف المشاركات في الدورة السابعة...  مجلس أمناء جائزة الطيب صالح العالمية للإبداع الكتابي يعلن عن انطلاق الدورة السابعة للجائزة وفتح باب التقديم ...  

 

  جائزة الطيب الدولية .. بقلم:  أمير تاج السر

   أسبوع في (عالم جميل) بقلم: محمد محمد خير

  إضافة نوعية للحراك التثقافي في السودان .. بقلم:  نورالدين مدني

  ليلى أبوالعلا: عَن شاعِرِ الحُبِّ والأمل: حسن عوض أبوالعلا.. بقلم: جمال محمد إبراهيم

مع الروائي واسيني الأعرج: قراء السودان يُحققون لي رهان الكاتب.. الطيب صالح قيمة إنسانية تخطّت حدود السودان

برنامج الدورة

 

 

الروائي إبراهيم إسحق يتبع خطى بني هلال
طل الروائي والقاص السوداني إبراهيم إسحق على العالم العربي ساردا السيرة الهلالية في مقاربة سودانية، ويكتب صاحب "حدث في القرية" تغريبة بني هلال بنفس مختلف  ... مزيد

 

 

 

 
 

 

ضمن فعاليات جائزة الطيب صالح العالمية للإبداع الكتابي :

 تداخل السرد العربي-الأفريقي مع السرد النمساوي  (طارق الطيب نموذجًا)

إعداد : أليكساندرا ماريتش Alexandra Marics
قبل ثمانية عشر عاما، وبالضبط في عام 1999، صدر أول كتاب مترجم إلى الألمانية في النمسا لأول سوداني وهو الأديب طارق الطيب، عن دار "سيلينه" النمساوية، وبعدها بعام، أي في العام 2000، صدرت ترجمة روايته الأولى "مدن بلا نخيل" عن الدار نفسها، وفي العام 2002 صدر له أيضا ديوان "من بساط ظلي".
بعدها صدرت له ثلاث ترجمات أخرى إلى الألمانية في برلين وهولندا؛ أي له ستة كتب مترجمة إلى الألمانية من أصل خمسة عشر كتابا كتبها باللغة العربية وصدرت في القاهرة وكولونيا بألمانيا وصربيا وڤيينّا وبيروت. وفي حدود علمي لم يصدر له أي كتاب داخل السودان!

نستهل الكتابة عن طارق الطيب بما كتبه الأديب الكبير الطيب صالح عنه، في تقديمه لمجموعته القصصية (الجمل لا يقف خلف إشارة حمراء) التي صدرت في القاهرة قبل ربع قرن تقريبا، وبالتحديد في العام 1994، يقول الطيب صالح:
[طارق الطيب ليس كاتبًا مجهولاً، فقد صدرت له رواية استقبلت استقبالاً حسنًا هي (مدن بلا نخيل)، ونُشرت له قصص قصيرة في صحف عدّة مثل (النهار) و(الحياة) و(القدس العربي) و(الشرق الأوسط)، وفي مجلات مثل (إبداع) و(الناقد) و(الاغتراب الأدبي)، ونُشرت له مسرحية.
وهو سوداني، من أبوين سودانيين، ولكنه وُلد في القاهرة ونشأ ودرَسَ فيها، فهو سوداني النسب، مصري النشأة. وهو بطبيعة الحال، عاشق للأدب، ولكنه ليس أديباً متفرغاً بل هو رجل اقتصاد.
وهو مغترب، يعيش منذ سنوات في (ڤيينّا) في النمسا، حيث يحضّر لدرجة الدكتوراه في الاقتصاد.
أضف إلى ذلك أنه شاب في مقتبل العمر، لم يبلغ الأربعين بعد.
 

 

لتحميل الورقة كاملة:

تحميل

 

 
 
 
 
     

  كل الحقوق محفوظة جائزة الطيب صالح العالمية للابداع الكتابي زين للاتصالات السودان 2015م

 Eltayeb.Salih@sd.zain.com