تدعوكم الامانة العامة لجائزة الطيب صالح العالمية للابداع الكتابي لحضور الفعاليات الختامية للجائزة في دورتها السادسة بقاعة الصداقة بالخرطوم  يومي 17و 18 فبراير 2016م        قصص للأطفال ... محور ثالث لجائزة الطيب صالح العالمية هذا العام     إعلان شخصية العام الثقافية وضيف شرف الدورة

 

  جائزة الطيب الدولية .. بقلم:  أمير تاج السر

   أسبوع في (عالم جميل) بقلم: محمد محمد خير

  إضافة نوعية للحراك التثقافي في السودان .. بقلم:  نورالدين مدني

  ليلى أبوالعلا: عَن شاعِرِ الحُبِّ والأمل: حسن عوض أبوالعلا.. بقلم: جمال محمد إبراهيم

مع الروائي واسيني الأعرج: قراء السودان يُحققون لي رهان الكاتب.. الطيب صالح قيمة إنسانية تخطّت حدود السودان

برنامج الدورة

 

 

الروائي إبراهيم إسحق يتبع خطى بني هلال
طل الروائي والقاص السوداني إبراهيم إسحق على العالم العربي ساردا السيرة الهلالية في مقاربة سودانية، ويكتب صاحب "حدث في القرية" تغريبة بني هلال بنفس مختلف  ... مزيد

 

 

 

 
 


ضمن فعاليات جائزة الطيب صالح العالمية للإبداع الكتابي :

 المثقف والسلطة: المأزق الوجودي للمثقف/الفكر في عالم متغير  (مقدمات في سبيل محاولة للفهم)

بقلم : إدريس سالم الحسن

 
مقدمة :
يثور السؤال حول علاقة المثقف والسلطة كل آونة وحين وخاصة عندما ينبهم الطريق وفي حالكات ليالي المسيرات القومية والوطنية. ويرجع النقاش بالناس حول الأمر الى شواهد تاريخية عبر طبيعة الصلات بين المثقف والحاكم (أو السلطات الحاكمة)، وعما حدث في حالات مقارنة من أمم أخرى خارج التجربة العربية / الإسلامية من التجارب العالمية والأفريقية وغيرها. والموضوع لا يخلو من افتراضات كامنة في مثل هذه النقاشات. وفيما يلي نستعرض آراء هي أقرب إلى الملاحظات التي تهدف إلى إثارة الأركان المظلمة في ثنايا الافتراضات الضمنية لإثارة مزيد من النقاش، وليس الغرض تقديم رؤية متكاملة تضمها ورقة علمية بالمعايير العلمية الصارمة ومنهجها المنضبط.
ولا بد لنا منذ البداية من تحديد المقصود بمصطلح المثقف اذ أن هنالك خلط في مثل هذه النقاشات بين المتعلم والمثقف والمفكر وهذا الخلط جزء من الربكة الفكرية الحاصلة الآن و يزيد منها من جهة أخرى و الفهم الصحيح للمشكل قيد البحث يقتضينا أن نفرق بين المصطلحات الثلاثة فالمتعلم في رأينا هو كل من نال قدراً من التعليم الحديث يؤهله لأداء وظيفي أو عملي ما كان له أن يؤديه بدون ما ناله من تعليم ضروري.
أما المثقف فهو من يجمع قدراً من المعارف النظامية وغير النظامية يتيح له الربط بينهما على مستوى الأفكار بحيث يستطيع الخوض في قضايا تتطلب مقدرات معرفية وفكرية تفوق ما يستطيعه المتعلم عند حد الضروري. أما المفكر فهو أعلى مرتبة من الفئتين السابقتين فيما يتعلق بعالم الأفكار. فالمفكر هو من يستند على قاعدة فلسفية ورؤية واضحة تجعله قادراً على اتخاذ مواقف من القضايا المثارة على المستوى الفكري ومساهماً في تشكيل مواقف الآخرين من هذه القضايا بشكل أساسي وجذري وهو بهذا يشكل رؤية الآخرين لأنفسهم وللعالم ولواقعهم الاجتماعي والسياسي والثقافي وحرضاً لهم لتغيير واقعهم بواقع جديد أكثر رحابة ( حسب رؤيته). فهل نحن

 

 

 

لتحميل الورقة كاملة:

تحميل

 
 
 
 
     

  كل الحقوق محفوظة جائزة الطيب صالح العالمية للابداع الكتابي زين للاتصالات السودان 2015م

 Eltayeb.Salih@sd.zain.com