الفعاليات الختامية للدورة الخامسة لجائزة الطيب صالح العالمية للإبداع الكتابي يومي 18-19 فبراير للعام 2015م تتميز الدورة بحضور نوعي من كبار الأدباء والكتاب العرب

 

  جائزة الطيب الدولية .. بقلم:  أمير تاج السر

   أسبوع في (عالم جميل) بقلم: محمد محمد خير

  إضافة نوعية للحراك التثقافي في السودان .. بقلم:  نورالدين مدني

  ليلى أبوالعلا: عَن شاعِرِ الحُبِّ والأمل: حسن عوض أبوالعلا.. بقلم: جمال محمد إبراهيم

مع الروائي واسيني الأعرج: قراء السودان يُحققون لي رهان الكاتب.. الطيب صالح قيمة إنسانية تخطّت حدود السودان

 

 

 

 

الروائي إبراهيم إسحق يتبع خطى بني هلال
طل الروائي والقاص السوداني إبراهيم إسحق على العالم العربي ساردا السيرة الهلالية في مقاربة سودانية، ويكتب صاحب "حدث في القرية" تغريبة بني هلال بنفس مختلف  ... مزيد
 

 

 

 
 

 ضمن فعاليات جائزة الطيب صالح العالمية للإبداع الكتابي :
ورقة: التجنيس الأدبي بين تصنيف الناقد وتمرد المبدع د. نعمات كرم الله

لا شك أن نظرية الأجناس الأدبية تشهد تراجعاً ملموساً وذلك لتمرد النصوص الإبداعية على التصنيف وتعاليها على حدود القوالب التى وضعت من قبل الباحثين والدارسين على إختلاف مجالاتهم و مداخلهم و أدواتهم بغرض تصنيفها. وعليه تسعى هذه الورقة إلى معرفة ماهية هذا التمرد وذلك من خلال تعريف الجنس الأدبي لغة وإصطلاحاً والعلاقة بينه وبين النوع الأدبي. ثم تفصيل وتحليل الأسس التى قامت عليها نظرية الأجناس الأدبية، وإستعراض أهم الآراء حولها مع تبيين الإخفاقات التى تليها. وأخيراً ولفهم تمرد النصوص تقترح الورقة التركيز على اللغة فدراسة الخطاب وطرائقه فى مختلف النصوص يتعالي على كل جنس.

مفهوم الجنس الأدبي
إن الجنس الأدبي لغة يقصد به عند صاحب اللسان " الضرب من الشيُ " . أما بالنسبة للطيف زيتوني فالجنس الأدبي هو "إصطلاح عملي يستخدم في تصنيف أشكال الخطاب، وهو يتوسط بين الأدب والآثار الأدبية. ويتضمن مبدأ الأجناس الأدبية معايير مسبقة غايتها ضبط الأثر" (زيتوني: 2002:67). وفي إطار هدا التعريف نورد المفهوم الإصطلاحي للجنس الأدبي عند محمد غنيمي هلال، في كتابه الأدب المقارن " منذ كان نقاد الأدب اليوناني- وعلي رأسهم أفلاطون وأرسطو- لا يزال النقاد في الآداب المختلفة علي مر العصور ينظرون إلي الأدب بوصفه أجناساَ أدبيةُ ، أي قوالب عامة فنية، تختلف فيما بينها- حسب بنيتها الفنية، وما تستلزمه من طابع عام" (هلال: 1987: 13).
كما إستخدم النقاد العرب القدامي مصطلح الجنس الأدبي كالجاحظ في كتابه البيان والتبيين ".....ومتي كان اللفظ أيضا كريما في نفسه متحيزا من جنسه" (الجاحظ: 1985: 812). وإبن طباطبا في كتابه عيار الشعر قائلا في شأن الشعر " والشعر علي تحصيل جنسه ومعرفة إسمه، متشابه الجملة." (إبن طباطبا:1956: 7 ).
أما النوع لغة فلا يختلف عن تعريف الجنس بالرغم من أنه أخص من الجنس، إذ تتفق المعاجم على أن النوع يقصد به "الضرب من الشيٌ أو الصنف منه" ص316-317. والنوع إصطلاحا- في مجال الأدب- كما عرفه أوستن ورينيه في كتاب نظرية الأدب هو مؤسسة كما أن الكنيسة أو الجامعة أو الدولة مؤسسة" (أوستن و رينيه:1962: 295).

 

لتحميل الورقة كاملة:

تحميل
 

 
 
 
 
     

  كل الحقوق محفوظة جائزة الطيب صالح العالمية للابداع الكتابي زين للاتصالات السودان 2015م

 Eltayeb.Salih@sd.zain.com