انطلاق الدورة السادسة لجائزة الطيب صالح العالمية للإبداع الكتابي    الإعلان عن فتح باب التقديم للدورة الجديدة لجائزة الطيب صالح العالمية    قصص للأطفال ... محور ثالث لجائزة الطيب صالح العالمية هذا العام

 

  جائزة الطيب الدولية .. بقلم:  أمير تاج السر

   أسبوع في (عالم جميل) بقلم: محمد محمد خير

  إضافة نوعية للحراك التثقافي في السودان .. بقلم:  نورالدين مدني

  ليلى أبوالعلا: عَن شاعِرِ الحُبِّ والأمل: حسن عوض أبوالعلا.. بقلم: جمال محمد إبراهيم

مع الروائي واسيني الأعرج: قراء السودان يُحققون لي رهان الكاتب.. الطيب صالح قيمة إنسانية تخطّت حدود السودان

 

 

الروائي إبراهيم إسحق يتبع خطى بني هلال
طل الروائي والقاص السوداني إبراهيم إسحق على العالم العربي ساردا السيرة الهلالية في مقاربة سودانية، ويكتب صاحب "حدث في القرية" تغريبة بني هلال بنفس مختلف  ... مزيد

 

 

 

 
 

  الكتابة للأطفال في السودان
تجارب وشهادات

أقامت الأمانة العامة لجائزة الطيب صالح العالمية للإبداع الكتابي ندوة عن تجارب وشهادات الكتابة للأطفال في السودان ، تحدث فيها كل من بروفيسر عبدالله حمدنالله الذي قدم سرد توثيقي لمجلة الصبيان والتي هي من أعرق مجلات الاطفال في الوطن العربي على ، ذاكراً أن مشكلة ضعف التوثيق في السودان أدت الى أن فقدان كثير من أعداد المجلة بما في ذلك العدد الأول والذي صدر في نوفمبر 1946 م بأهداف تزويد الطلاب بمادة ثقافية وطنية تنمي الحس القومي وتدعيم عادة القراءة عند الأطفال ، وكانت تصدر أولاً عن بخت الرضا بإشراف خيرة العقول الأدبية السودانية أمثال بشير محمد سعيد ، جمال محمد أحمد ، فخر الدين محمد ، خضر محمد سعيد ، اسماعيل محمد الأمين الشهير (بود الشيخ) وهو من ابتكر شخصية عم تنقو والتي اقتبسها من شخصية سودانية حقيقية وقد قرأ أستاذ شرحبيل أحمد مجلة الصبيان وهوصغير وكونت فيه الحس الإبداعي الذي جاء به ليحمل الراية وواصل في الكتابة في المجلة فارتبط بشخصية عم تنقو وصار أشهر من كتب في المجلة .
أعقبه الأستاذ إسماعيل عباس حمودي الذي سرد تجربتة مع مجلة صباح والتي قامت بمجهود أربعة كتّاب فقط حملوا هم سد الفراغ في الكتابة للطفل وهم عمر عبد الرازق ، شرحبيل أحمد ، نزار عوض عبدالمجيد ، عمار موسى ،وشخصه وقد راعت المجلة أن الطفل أصبح يحتاج لجرعات ثقافية سريعة، وعملت على أن يساهم القاريء في إصدارها لتنمية مهارات الصغار بابتكار البطاقة الصحفية وتوزيعها للأطفال ذاكراً أن مبيعاتها تفوقت على الإصدارات العربية الأخرى في السوق السودانية وانجذب لها الجمهور من الصغار والكبار ، مشيراً إلى أن شخصية فنجاط استهدفت الفئة العمرية من عشرين سنة ، وقد تحسر على أن الحلقة الثقافية في السودان مكسورة بشح وتقطع الإصدارات للأطفال مع توفر وغنى التراث والفلكلور الذي هو جدير بأن ينعكس في أدب الأطفال .
تحدث أيضاً الأستاذين عبدالجليل وعمار أبناء الأستاذ حسن حسون الذي نشر أكثر من ثمانون إصدارة للأطفال هادفاً إلى تأصيل النشأة الدينية للطفل وجاء ذلك من واقع نشأة الكاتب وهو ابن الشيخ أحمد حسون كما جاءت دراسته لكلية الفنون بأن بلورت فيه الجانب الفني والإبداعي كما أنه عمل كمعلم وتربوي فكونت هذه العوامل مجتمعة تجربته الثرة
الأستاذ الشاعر محي الدين الفاتح المستشار بمجلة سمسمة التي تصدر حالياً في الخرطوم ذكر أنها محاولة حميمة لرتق خلل ثقافي الموجود في المادة المقدمة للطفل وقد أوضح أن تعدد الوسائط الثقافية الآن يجعل المهمة صعبة وأن المجلة أخذت في الاعتبار الاعتماد على لغة الصورة والتنوع في المواد المقدمة
وقد أفضت المداخلات والنقاش العميق بين المتحدثين والحضور على توضيح الفرق بين الاصدارات القديمة التي كانت تستهدف الروح القومية وترتقي بها والآن توزيع مجلة الاطفال اليتيمة لايتجاوز ولاية الخرطوم وقد أشاد المتداخلين بالحراك الثقافي الذي أحدثته زين في المجال الثقافي وحمدوا لمجلس أمناء الجائزة اختيار محور أدب الأطفال لتكون المنافسة عليه في جائزة الطيب صالح العالمية في دورتها السادسة وتم اقتراح تثبيت هذا المجال في الجائزة على أن يقتصر على الكتّاب السودانيين رتقاً للخلل الثقافي الموجود واحتفاءً وتكريماً للعقول السودانية التي تستحق الالتفات اليها .

.
 

روابط ذات صلة:

    انطلاق الدورة السادسة لجائزة الطيب صالح العالمية للإبداع الكتابي

  إعلان الفائزين في الدورة الخامسة لجائزة الطيب صالح العالمية للإبداع الكتابي

 افتتاح باذخ للدورة الخامسة لجائزة الطيب صالح العالمية للإبداع الكتابي
 أمسية معتّقة بعبق الشعر والآم الكتابة  تضم كبار الشعراء السودانيين والعرب ضمن فعاليات الجائزة
 الصور الخاصة بالدورة
 

 
 
 
 
     

  كل الحقوق محفوظة جائزة الطيب صالح العالمية للابداع الكتابي زين للاتصالات السودان 2015م

 Eltayeb.Salih@sd.zain.com